ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

اصابة 3 اسرى ومدير سجن نفحة بالمواجهات الدائرة بالسجن

مركز حنظلة للأسرى والمحررين

اعلن عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عن اصابة ثلاثة اسرى فلسطينيين، في سجن نفحة خلال اقتحام مصلحة السجون، والقوات الخاصة لاقسام السجن والاعتداء على الاسرى بالضرب المبرح ورشهم بالغاز المسيل .

واضاف قراقع ان الاسرى المصابين هم: منصور شريم من طولكم، وثائر حماد من سلواد، واحمد عمر من مخيم الجلزون، برضوض بعد اعتداء قوات الاحتلال عليهم خلال مواجهات اندلعت في السجن.

كما اكد قراقع نقلا عن الاسرى هناك، اصابة مدير سجن نفحة يوسف اخنيفس بجراح في الوجه أثناء المواجهات الدائرة في السجن.

وجاءت هذه المواجهات على اثر احتجاج 13 اسيرا ورفضهم العودة الى اقسامهم احتجاجا على عدم اطلاق سراح الاسير رمزي عبيد الذي كان من المفترض الافراج عنه في الاول من الشهر الجاري وردا على الاحتجاجات التي نفذها 13 اسيراً قررت ادارة مصلحة السجون احالتهم الى الحبس الانفرادي ومنع الزيارات عنهم لـ 6 اشهر وفرض غرامة مالية عليهمن قيمتها 1000 شيكل.

ونددت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بالاعتداء الذي وقع على الأسرى في سجن نفحة الصحراوي، بشكل وصفته الهيئية بـ"الانتقامي والهمجي".

وأوضحت الهيئة، أنه رافق عملية الاقتحام الاعتداء على الأسرى بالضرب، ورشهم بالغاز المسيل للدموع، الأمر الذي ادى الى وقوع العديد من الإصابات في صفوفهم، وإلحاق أضرار كبيرة في ممتلكاتهم.

وكشفت الهيئة، أن إدارة السجن لجأت خلال الاعتداء الذي تصدى له الأسرى الى عزل 10 منهم، بينهم ممثل قسم 4 الأسير محمد الدحنون.