ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

الذكرى السنوية العاشرة لاعتقال الأسير جواد كعبي

مركزحنظلة للأسرى والمحررين

​بتاريخ 2/6/2006 تصادف الذكرى العاشرة لاعتقال مناضل ومقاوم فلسطيني وجبهاوي ابي اسمه الرفيق جواد سعيد كعبي والمحكوم 13 عاما في سجون الاحتلال

جواد ابن لعائله مناضلة ووطنيه صامده في مخيم بلاطه للاجئين الفلسطينيين تربت على العزة والكرامة والثبات والمبادئ الوطنية الأصيلة فكانت عائلة الاسير منبع صافي كينابيع الماء المتدفقة من بين صخور وجبال فلسطين لتلد المناضلين والمقاومين حتى اصبحت هذه العائلة واعتلت القمم بكفاحها وعطائها ... اولى الشهداء جدة الاسير جواد والتي استشهدت بتاريخ 11/12/1987 اليوم الاول لانطلاق انتفاضة الحجارة بالضفة وبذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية ...ثاني الشهداء قائد وطني وجبهاوي بارز في مخيم بلاطه وهو عم الاسير جواد الرفيق المناضل حاتم كعبي ابو جورج قائد لجان المقاومة الشعبية الذراع الكفاحي للجبهة الشعبية استشهد بتاريخ 4/3/1994

ومن عائلة الاسير ايضا شموع وضاءه وكان منهم خال الاسير جواد وهو الاسير المحرر علام الكعبي والذي حكم بتسع مؤبدات على خلفية قيادته للمقاومة وكتائب الشهيد ابو علي مصطفى وقد تحرر بصفقة الوفاء للأحرار وكذلك خاله الاسير الموجود بالسجون الإسرائيلية هشام الكعبي والمحكوم مدى الحياة وايضا لقيادته في المقاومة وفي كتائب ابو علي مصطفى

جواد ابن لعائله رائعة راقيه بانتمائها لفلسطين تتمتع بمعنويات كبيره كفيله بان تكون مدرسه ليست لعائله بل لوطن بأكمله .... اباه ابو جواد مناضل مكافح يعتز بأبنائه ورفاقه واسرته ودائما معنوياته تناطح السحاب ... والدته ام جواد حنونه ويتدفق حبها لأبنائها واعتزازها بهم ... حنانها وعاطفتها يمدونها بالقوة والصلابة والاعتزاز بالأبناء الذين اختاروا طريق العز والكرامة

جواد كعبي ابن لهذه العائلة فكيف سيكون هو !!!!.. وضع شارة الكفاح منذ ان كان بالعاشرة من عمره يرافق المناضلين ويلتصق برفاقه ويستمع جيدا ويتفاجىء البعض بحبه للوجود بساحات العمل ... كان وهو صغير ينفذ مهمات يعجز عنها الكبار لأنها تحتاج لقوة قلب كبير فكان محط اندهاش لمعظم الرفاق والاصدقاء والأخوة لم يتردد جواد بالالتحاق بركب المقاومة وامتشق البندقية ومضى بمشواره الكفاحي يؤدي واجبه الوطني ويؤكد وفاؤه للشهداء ..تعرض جواد لمحاولات اعتقال عديده هو ورفاقه واستطاع أن يحبط محاوله استهدافه بتاريخ 22/12/2006 وبهذا التاريخ استشهد رفيق دربه بشار حنني قائد كتائب ابو علي مصطفى ...كانت صدمه كبيره لجواد ورفاقه فلم يهدأ له بال فقال وجسد الشعار اما عظماء فوق الارض او عظاما في جوفها...بتاريخ 1/6/2006 دخلت قوه من جيش الاحتلال وحاصرت المكان المتواجد به جواد ..اشتبك جواد معهم واصيب برصاصتين بالبطن وكان بحاله خطيره واستطاع رفاقه تهريبه ونقله لاحد المشافي وماهي الا ساعات حتى داهمت قوات الاحتلال المستشفى وقامت باعتقاله وحكم لمدة 13 عام وامضى عشرة اعوام منها بالاعتقال ..يقرا..

يمارس الرياضة ..يخوض كل معارك الدفاع عن الاسرى اضراب عام 2011 لمده 24 يوم واضراب 2013 لمدة 27 يوم جواد الشبل الان رجلا شامخا وقائدا ومعلما مصدر فخر لأسرته التي يشتاق للعودة لأكنافها ليمسح عنهم ولو قليلا من عذابات السنين والصبر والتضحية

الحرية للأسير جواد كعبي والمعروف بأبو بشار تيمنا باسم رفيق دربه الشهيد بشار حنني ولكافة الأسرى بسجون الاحتلال