ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

اللجنة الإعلامية والثقافية للجبهة الشعبية في سجون الاحتلال تكتب

الكورونا في السجون "مسألة وقت"

الكورونا في السجون "مسألة وقت" - خاص مركز حنظلة


في ضوء ما يهده العالم من انتشار لوباء كورونا، وفي ظل ما يجري تداوله من معطيات إحصائية في دولة الكيان، فإنه من المرجح خلال أسابيع قليلة سيصاب عشرات الآلاف من الصهاينة بهذا الوباء الذي تفشى في كل مكان بما فيه شرطة وضباط مصلحة السجون الأمر الذي يعني أن إمكانية انتقاله إلى الأسرى في السجون هي مسألة وقت لا غير، ووفق ما تعلن عنه دوائر الدولة الاحتلالية فإنه من المرجح أن يموت الآلاف جراء هذا الفيروس في الوقت الذي تنهار فيه بالتدريج القدرة على مكافحة الوباء حيث تقف المؤسسات الصحية في حالة عجز عن المواجهة التامة وربما تصل في الأيام القادمة إلى مرحلة خطيرة وكما هو معروف يعاني الأسرى الفلسطينيون منذ سنوات طويلة من إهمال طبي متعمد أودى بحياة العشرات من الشهداء وتسبب بعاهات وأمراض مزمنة لأعداد كبيرة، فإننا وفي ظل تفشي هذا الوباء نحذر من إمكانية انتقاله الى ساحات السجون سواء جرى الأمر بصورة متعمدة أو انتقل بطريقة العدوى من خلال السجانين، وكما نحذر من تفاقم هذه الحالة في السجون أكثر من أي مكان آخر مصابٌ بهذا الوباء، لأن الاحتلال وسلطاته يتعاملون معنا كأسرى كطرف معادي، ولن يبذلوا أي جهود في محاصرة الفيروس. والأمر الذي يستدعي التحرك على كافة المستويات لفضح النوايا الصهيونية والضغط الجدي للإفراج على الأقل عن الأطفال المرضى والنساء وكبار السن، وتحميل الاحتلال المسؤولية التامة عن أية مخاطر قد يصيب الأسرى على هذا الصعيد.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
منظمة فرع السجون 
اللجنة الإعلامية والثقافية