ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

بعد ٢٠ شهرًا في الاعتقال الإداري

خالدة جرار على موعدٍ مع الحرية الخميس

خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

من المُقرر أن تفرج سلطات الاحتلال الصهيوني عن المُناضلة خالدة جرار بعد غدٍ الخميس، وذلك بعد قضاء ٢٠ شهرًا في الإعتقال الإداري.

وسيتم الافراج عن المُناضلة جرّار من حاجز الجلمة شمال جنين، وستتوجه بعد ذلك لزيارة ضريح والدها الذي توفي أثناء اعتقالها في المقبرة الشرقية في مدينة نابلس.

ومساء الخميس سيتم استقبال المُحرّرة جرّار في قاعة الكاثوليك في رام الله، ويستمر الاستقبال يومي الجمعة والسبت من ٤-١٠ مساءً في نفس القاعة. 

ومددت سلطات الاحتلال الصهيوني، يوم 25 أكتوبر الماضي، اعتقال النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار لمدة أربعة شهور إداريًا، وذلك للمرة الرابعة على التوالي.

وتعتقل قوات الاحتلال جرار إداريًا منذ أكثر من عام، تحت ذريعة "معلومات سرية"، وكانت قد اعتقلت قبل ذلك لأكثر من عام بناء على تهم تشمل الانتماء لمنظمة محظورة والتحريض على "العنف والإرهاب"، وفق زعم الاحتلال.

الجدير ذكره أن قوات الاحتلال الصهيوني قامت باعتقال خالدة جرار وهي القيادية في  الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين  ، فجر الثاني من يوليو، تموز 2017، وصادرت عدّة مقتنيات شخصية لها، بينها جهاز حاسوب وهاتف نقال.