برئاسة نائب الأمين العام..

وفد من الشعبيّة يزور كنيسة القديس برفيريوس للروم الأرثوذكس بغزة مهنئًا بأعياد الميلاد المجيدة

الكنيسة.jpg

مركز حنظلة_غزة

زار وفد من الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام الرفيق جميل مزهر وبمُشاركة أعضاء من المكتب السياسي واللجنة المركزيّة العامة، اليوم السبت، كنيسة القديس برفيريوس للروم الأرثوذكس في غزة مهنئًا بأعياد الميلاد المجيدة.

واستقبل الوفد ممثل بطرياركية الروم الأرثوذكس المطران الكسيوس، ولفيف من رجال الكنيسة، حيث أعربوا عن تقديرهم لهذه الزيارة التي تؤكّد على الدور النضالي والتاريخي للجبهة الشعبيّة في مناصرة ودعم حقوق كافة أطياف أبناء شعبنا الفلسطيني.

كما رحّب نيافته بوفد الجبهة الشعبيّة، مؤكدًا على دور الجبهة الوحدوي والقريب من كل فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني.

ونقل نائب الأمين العام الرفيق جميل مزهر التهنئة باسم قيادة الجبهة والأمين العام الرفيق أحمد سعدات إلى أبناء شعبنا المسيحيين، متمنيًا في هذه الأعياد أنّ يعم الأمن والسلام على الانسانية جمعاء وأن يتخلّص الشعب الفلسطيني من الاحتلال الصهيوني.

وأشار الرفيق مزهر إلى عمق العلاقة التاريخيّة بين طوائف شعبنا المختلفة، خاصّة وأنّنا نواجّه احتلال لا يفرّق في جرائمه بين مسلمٍ ومسيحي، وعلى مدار سنوات الثورة الفلسطينيّة قاتلنا جميعًا جنبًا إلى جنب وكتفًا بكتف.

كما أكَّد مزهر أنّ هذه الأعياد هي مناسبة للافتخار ببطولات أبناء شعبنا المسيحيين الذين ناضلوا وقدّموا الشهداء والأسرى والجرحى، كما احتضنوا أبناء شعبنا بقطاع غزّة في كنائسهم في أوقات الحروب التي كان يشنّها الاحتلال على القطاع.