الجبهة الشعبية تهنئ رفيقها القائد المقدسي مجد بربر "أبو المنتصر" بتنسمه عبير الحرية

166703782_272171547887564_2076285737405968986_n.jpg
المصدر / غزة-حنظلة

غزة-حنظلة:
هنأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفيقها القائد المقدسي مجد بربر "أبو المنتصر" بتنسمه عبير الحرية، بعد أن أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 20 عاماً.

وأكدت الجبهة افتخارها واعتزازها واحتفاءها برفيقها القائد "أبو المنتصر" الذي استحق بجدارة أن يكون أحد أبرز قيادات الجبهة والحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، لما امتلك من تجربة اعتقالية نضالية غنية، وتميز بالثقافة الفكرية والأدبية الواسعة، حيث انتزع حقه في الوصول إلى أعلى الدرجات العلمية انتزاعاً من بين أنياب السجان.

وأضافت الجبهة أنه يحق للقائد ابي المنتصر أن يفخر برفيقة دربه المناضلة فاطمة، والتي شكَلت نموذجاً نسوياً نضالياً يحتذى به، في مواظبتها على تربية ابنتها زينة وابنها منتصر تربيةً وطنيةً، وغرس ثقافة المقاومة في داخلهما على ذات الدرب الذي سار عليه أبيهما مجد.

وختمت الجبهة بيانها مؤكدة على أن مواصلة إسناد الحركة الأسيرة بمختلف الأشكال، وخاصة الأسرى ذوي الأحكام العالية ومنهم أسرى القدس والداخل المحتل، يجب أن تكون معركة الكل الوطني.
 
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
دائرة الإعلام المركزي
29/3/2021