ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

في الذكرى للعملية الجبهاوية البطولية "وعد البراق"، بقلم الأسير الرفيق جميل العنكوش

في الذكرى الثالثة للعملية الجبهاوية البطولية "وعد البراق" - بقلم الأسير الرفيق جميل العنكوش - مركز حنظلة للأسرى والمحررين

المجد يركع لكل العظماء والمنتصرون على الإحتلال، تحية الثوار الأحرار المقاتلين من أجل فلسطين وحريتها، المقاتلين من أجل قوة الحق ونصرته، تحية الدماء التي أنبتت في الرجال الثائرين الحافظين العهد.. إليكم يا من سطرتم دماءكم بأروع التضحيات، المجد لمن حمل بندقيته ليرسم لنا خارطة الوطن الجريح وفلسطين الحبيبة فكانت صوت رصاصات بندقيته أجمل من ابتسامات الأطفال في العيد، بإسم كل دمعة أم تقبل جبين ابنها الشهيد، بإسم دماءهم وكلماتهم ووصاياهم وعهدهم وكل من سار ومازال على درب النضال والمقاومة وكل ثائر في الوطن والعالم.
في الذكري الثالثة لإستشهاد أجمل الرفاق وأشجع الرفاق، ذكرى من حملوا الحجارة والسكين والبندقية إنها ذكرى رحيلكم الجسدية وخروج مدرستكم الجبهاوية الثائرة حيث تمر علينا اليوم الذكرى الثالثة للعملية البطولية "وعد البراق" التي نفذها رفاقنا العظماء الرفيق الأسير الشهيد أسامة عطا والرفيق الشهيد المحرر براء صالح والرفيق المناضل المجاهد عادل عنكوش، هؤلاء الجبال الذين تخرجوا وتتلمذوا بمدرسة الثورة مدرسة الحكيم وأبو علي وأبو غسان إنها مدرسة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في هذه الذكرى نقول لكم بأن دماءكم خَلقت نهجًا لرفاقكم ولشعبكم نهجًا اسمه المقاومة، مقاومةً لم ترمي البندقية والحجر خلقتم عهدًا جبهاويًا مغروسًا في أرض الوطن لاتهزه الرياح.
نعاهدكم أن نبقى الأوفياء لدماءكم والمنتشقين للبندقية في وجه أقذر البشر، فمباديء الشهداء والجبهة لا تنسى مقاتليها فنرسل تحية وقبلة إلى جبين أمهاتكم الصابرات العظيمات، إلى كل ذويكم  فالتحية والمجد إلى رفاقنا في موقع الجبهة الثائرة موقع الشهداء والأسرى والثائرون دومًا على نهج المقاومة الغير منقطع.
قلعة الرفيق الشهيد محمد زهران - دير أبو مشعل فإلى الأمام يا من بقيتم على العهد ولم يكسركم العدو مهما كثرت التحديات.
الأسير البطل : جميل العنكوش
١٦/٦/٢٠٢٠