ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

حملة للتعريف بالأسرى الرفاق اللاجئين في سجون الاحتلال

"من أنا"، حملة تطلقها اللجنة الإعلامية للجبهة الشعبية في سجون الاحتلال بمناسبة ذكرى النكبة "الأسير الخامس"

"من أنا"، حملة تطلقها اللجنة الإعلامية والثقافية للجبهة الشعبية في سجون الاحتلال بمناسبة ذكرى النكبة للتعريف بالأسرى الرفاق اللاجئين"الأسير الخامس" - مركز حنظلة للأسرى والمحررين 

الأسير الرفيق محمد يونس شاهين، من مواليد مخيم الدهيشة بالقرب من مدينة بيت لحم، ولد الرفيق عام 1998م، حيث ينتمي أفراد عائلته لقرية "زكريا" المهجرة وعاش الرفيق طيلة سنوات حياته في أزقة المخيم  وبيوته، يحمل في قلبه أملاً بالعودة لقريته زكريا، اعتقلته قوات الاحتلال في تاريخ 24/5/2018 بزعم تنفيذه لعملية اطلاق نار على آلية عسكرية، وهو الآن يقبع في سجن رامون الصحراوي مهدد بحكم قد يصل لأكثر من ثماني سنوات، وعند الحديث مع الرفيق شاهين تلاحظ منذ الوهلة الأولى حجم المرارة والغصة التي تعتريه كلما ذكر اسم قريته المهجرة زكريا، فيقول الرفيق محمد شاهين: "تقع قريتنا شمال غرب مدينة الخليل، على بيت طريق جبرين وباب الواد، والقرية قديمة جدًا وقد عرفت بوقعها منذ عهد الرومان، حيث كانت أراضيها ومنذ فترة طويلة وهي كذلك الحال وقفًا على الحرم الإبراهيمي في الخليل"، ثم يضيف: "لقريتنا أيضًا وادي جميل ورائع فيه كان من الأشجار والأعشاب والمياه ما يسر به القلب والعين، مساحة أراضي "زكريا" كما يقول يقول الرفيق: "بلغت15320 دونم وفيها العديد من الخرب مثل تل زكريا، وخربة الشريعة، وخربة الصغير، وقد قامت العصابات الصهيونية بتهجير القرية وتوزيع سكانها في أكثر من مكان منهم عائلتي التي استقرت منذ ذلك الحين في مخيم الدهيشة".