ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

الأسير شادي غوادرة يُجري

مُقابلة مع الأسير ياسين أبو القرع

  1. ما رأيك بانتفاضة السكاكين وما هي السُبل التي يجب انتهازها للتخلص من الاحتلال؟
  • حسب رأيي هي انتفاضة حقيقية نابعة من حُب الوطن ورفض الاحتلال ولكن يؤسفني أن أقول إنها لم تُستغل بالشكل الصحيح، جميع السُبل التي تؤذي الاحتلال يجب انتهازها، سواء كانت بالقتال عسكرياً أو بفضح الجرائم أو بمقاطعته والسعي لعزله سياسياً واقتصادياً واعلامياً.

 

  1. ما هي الدوافع والأسباب التي دفعتك للقيام بعملية طعن ضد قوات الاحتلال؟
  • شأني شأن أي فلسطيني حر ويحب وطنه وأرضه ويغار عليها ويرفض الذُل والاستكانة، فكان علي أن أفعل شيء أمام غطرسة هذا الكيان الصهيوني الغاصب اوكل من يدعي ويريد أن ينقل سفارته الى قدسنا الحبيبة، ولأنني فهمت معنى أن تُنقل السفارة الأمريكية إلى القدس انتفضت رافضاً لهذا القرار الملعون، فقمت وفعلت ما كان يجب علي فعله وما استطعت عليه وأُكرر "ما استطعت عليه" لأنني أشعر بأن كان علي أن أفعل أكثر من ذلك.

 

  1. هل تشعر بندم على ما قمت به ضد الاحتلال؟ وإن عاد بك الزمن للوراء هل ستعاود ما قمت به؟ ولماذا؟
  • بالنسبة للشق الأول من السؤال لا أشعر بندم لأنني دافعت عن وطني وشرفي وحقي، فسبق وقلت أنني فلسطيني حُر وأعتبر نفسي الآن ثائر، فكيف لا أثور ضد من يغتصب أرضي ويقتل شعبي ويُحاول جاهداً سرقته وطمس تراثه وهويته، إن أرضنا ووطننا يستحق أن نُضحي بأغلى ما نملك، فلازلت أنا قادر أن أُقاتل سأُقاتل وإن كنت غير قادر سأُعلم إبني في المُستقبل كيف يُقاتل هذا الاحتلال.

 

  1. ما الفرق بين ياسين قبل الاعتقال وياسين بعد الاعتقال؟
  • لقد زاد الاعتقال ياسين اصراراً على أن هذا الاحتلال يجب أن يزول ويرحل وأن فلسطين يجب أن تكون حرة مُستقلة، وأرى بياسين بعد الاعتقال أكثر صبراً وعقلانية.

 

  1. حسب وجهة نظرك هل المُجتمع الفلسطيني أيد هبة السكاكين؟ وهل صحيح أنه جزء من هذه العمليات لم يكن بدوافع وطنية وإنما نتاج ظلم اجتماعي وما إلى ذلك؟
  • أنا أقول بأن قسم أيد وقسم عارض، يُقال ذلك وقد سمعت ولكن الجواب الشافي لا أملكه.

 

  1. هل التنظيمات والمؤسسات تلعب دوراً في توعية الشباب الفلسطيني بما يخص القضايا الأمنية كالعصافير داخل السجون؟ وهل تلقيت من شخصية نصائح ودروس عن أساليب الاحتلال في التحقيق؟
  • حتى أكون صريح في إجابتي أنا لم أرى أي شيء من هذا من التنظيمات والمؤسسات ولكن من أسرى خرجوا من السجون ومن أقارب لي عندهم بعض المعرفة.

 

  1. بكل صراحة ماذا كانت ردة فعل الأهل والأقارب على ما قمت به ضد الاحتلال؟
  • قسم أيد وقسم عارض.

 

  1. هل سمعت عن الحركة الأسيرة قبل الاعتقال؟ وهل تطابق ما سمعته مع ما وجدته بعد الاعتقال؟
  • طبعاً سمعت، فأنا ابن هذا الشعب والأسرى جزء منه وحتى أكون واضحاً في اجابتي، فالمجتمع الذي عشت فيه ينظر للأسرى نظرة كبيرة تصل الى أنهم يرونهم ملائكة لا يُخطئون ولكن عندما دخلت السجن وجدت أن الحركة الأسيرة هي مجتمع مُصغر عن الخارج مع وجود بعض القيود التنظيمية بحكم أننا داخل السجن.

 

  1. ما هو السبيل للخروج من حالة الترهل التي تعيشها الحركة الأسيرة؟
  • أظن أنني غير قادر على الإجابة بحكم أنني لم أقضي إلا مدة سنتين، وأظن أنها ليست كافية لكي أحكم على هذه الحالة، ويوجد سبب آخر أنني لم أعيش الحالة التنظيمية التي أسمع عنها من الأسرى ولكن أعتقد أنني خلال فترة سجني القادمة سأكون قادر على إجابة هذا السؤال فيما بعد، بحيث أكون قد تنقلت في جميع السجون.

 

  1. ما هو الحزب الذي تنتمي إليه؟
  • أن تستقل بلادي وأن نتخلص من نير الاحتلال الصهيوني هذا على الصعيد الوطني، أما على الصعيد الشخصي أن أكون شخصاً يُحتذى به وأن أكون قدوة لغيريه بالخير طبعاً.