ادخل كلمات البحث ...

مثال: الاسير المحرر ...

الأسرى يرفضون عرضاً بتعليق الإضراب لأسبوع ويُواصلون المعركة

فلسطين المحتلة-حنظلة

يُواصل (8) أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام، لفترات متفاوتة، رفضاً للاعتقال الإداري، وسط تدهور في الحالة الصحيّة لبعض الأسرى حيث نُقل بعضهم إلى المستشفيات.

وذكرت مصادر لـ "مركز حنظلة"، أنّ إدارة مصلحة السجون عرضت على الأسرى المُضربين في زنازين سجن النقب تعليق الإضراب لمدة أسبوع، إلا أنهم رفضوا ذلك، فأبلغتهم الإدارة بقرار نقلهم كل أسير إلى عزل مُنفرد في سجن مُختلف، إلا أنهم ضغطوا لوقف عملية النقل.

هذا وتستمر إدارة مصلحة السجن بسحب الفراش منهم في ساعات الصباح وإعادته مساءً، وسط تفتيشات مُتكررة، بالإضافة إلى تنكيل واسع بالأسرى المُضربين، بهدف إرهاق المُضربين وكسر عزيمتهم.

فيما ذكرت مصادر خاصة لـ "حنظلة"، أنّ الأسير أحمد زهران المُضرب عن الطعام منذ 25/06/2019، رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري، نُقل إلى مستشفى سجن الرملة، نظراً لتدهور وضعه الصحي.

ومن الجدير بالذكر أنّ الأسير زهران قضى في سجون الاحتلال سابقاً ما مجموعه (15) عاماً، وهو مُعتقل منذ آذار/مارس 2019.

كما نُقل الأسير جعفر عز الدين من زنازين سجن "مجدو" إلى مستشفى سجن الرملة، بعد تدهور طرأ على وضعه الصحي، وأكّدت عائلته أنه مُستمر في إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي شرع فيه منذ 16/06/2019، احتجاجاً على تجديد اعتقاله الإداري، علماً بأنّ ظروفه الصحيّة صحبة حيث فقد (14) كيلو غرام من وزنه، ويُعاني تعباً شديداً وأوجاعاً في الرأس ومُختلف أنحاء جسده.

وأفادت مصادر لـ "حنظلة" في وقتٍ سابق، أنّ الأسيران حسن محمد الزغاري ومنير زهران، قد شرعا الأربعاء 10 تموز/يوليو، بالإضراب عن شرب الماء، في إطار خوضهما إضراباً مفتوحاً عن الطعام ضمن (8) أسرى في "معركة الوحدة والإرادة، رفضاً للاعتقال الإداري، ولإجبار الاحتلال على الاستجابة لمطالبهم بتحديد موعد الإفراج عنهم وعدم تجديد الإداري.

ويُواصل الإضراب المفتوح عن الطعام كل من الأسرى: محمد نضال أبو عكر، مصطفى الحسنات، حذيفة حلبيّة، أحمد زهران، جعفر عز الدين، ولحق بهم مؤخراً الأسرى حسن وأشرف الزغاري ومنير زهران.

 

الأسرى المُضربين عن الطعام

الأسير محمد أبو عكر (24) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، شرع في الإضراب في الأوّل من تموز/يوليو، وهو معتقل منذ 1/11/2018، وتم تجديد اعتقاله الإداري للمرة الثانية، وأسير سابق في سجون الاحتلال، ووالده نضال أبو عكر أسير قضى سنوات في سجون الاحتلال.

الأسير مصطفى الحسنات (21) عاماً من مُخيّم الدهيشة جنوب شرقي بيت لحم المحتلة، مضرب منذ الأوّل من تموز/يوليو الجاري، اعتُقل سابقاً بين أحكام واعتقال إداري، واعتقاله الأخير في 5/6/2018، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري حتى اللحظة، وهو مُصاب عدة مرات برصاص الاحتلال.

الأسير حذيفة حلبيّة (28) عاماً من بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة، مُضرب منذ الأوّل من تموز/يوليو الجاري، اعتُقل سابقاً عدة مرات، وهو يُعاني من مشاكل صحيّة سابقة وتعرّض أثناء طفولته لحروق بليغة، وأصيب سابقاً بسرطان الدم، وهو بحاجة لمتابعة صحيّة بعد أن شُفي منه، وآخر اعتقال له كان في 10/6/2018.

الأسير أحمد زهران (42) عاماً من بلدة دير أبو مشعل في رام الله المحتلة، شرع في إضرابه بتاريخ 25/6/2019، رفضاً لتجديد اعتقاله الإداري، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه (15) عاماً في سجون الاحتلال، ومُعتقل منذ آذار/مارس 2019.

الأسير جعفر عز الدين (48) عاماً من بلدة عرابة في جنين المحتلة، مُضرب بتاريخ 16/6/2019 منذ تبليغ الاحتلال له بتحويله للاعتقال الإداري، وهو مُعتقل بتاريخ 19/1/2019، وحُكم عليه بالسجن الفعلي (5) أشهر، وكان من المُقرر الإفراج عنه يوم 16 تموز/يوليو الجاري، لكن قبل إنهاء حكمه بأيام تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة (3) أشهر.