الأخبار » اخبار الأسرى

استشهاد أسير من قطاع غزة داخل سجون الاحتلال جراء الاهمال الطبي

06 شباط / فبراير 2019

9IwvU
9IwvU
Whatsapp

خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

أعلن مركز حنظلة للأسرى والمحررين، مساء اليوم الأربعاء، عن استشهاد الأسير فارس بارود (51 عامًا) من مخيم الشاطئ غرب غزة، داخل سجون الاحتلال الصهيوني، بعد وقتٍ قصير على نقله من معتقل ريمون إلى إحدى المستشفيات الصهيونية.

وقال المركز إن "الظروف والأسباب التي أدت إلى استشهاد الأسير بارود لم تتضح بعد، ولكنه تعرض إلى إهمال طبي متعمد خلال السنوات الماضية، ولم تقدم له الرعاية الطبية التي كان من المفترض أن توفر له داخل الأسر".
وحمَّل المركز إدارة سجن "ريمون" وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة، التي تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق أسرانا.

وقال المركز أنه وبعد استشهاد الأسير بارود يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 209 شهداء.

وبحسب المركز، تسود حالة من الغليان والتوتر الشديد في سجون الاحتلال بعد الاعلان عن استشهاد الأسير فارس بارود (51 عامًا) من قطاع غزة، جراء سياسة الاهمال الطبي التي تُمارسها إدارة سجون الاحتلال الصهيوني بحق أسرانا الأبطال.