الأخبار » بيانات وتصريحات

الشعبية تحمّل الاحتلال المسئولية عن حياة عميد أسراها القائد وليد دقة

09 تشرين الأول / أكتوبر 2018

طباعة

تصريح صحفي

الشعبية تحمّل الاحتلال المسئولية عن حياة عميد أسراها القائد وليد دقة

حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاحتلال الصهيوني وما يُسمى "مصلحة السجون الإسرائيلية" المسئولية عن حياة عميد أسرى الجبهة في سجون الاحتلال القائد وليد دقة في أعقاب نقله من سجن مجدو إلى قسم العزل الانفرادي في ذات السجن، حيث يُعاني الأسير من ظروف صحية متدهورة تستدعي متابعة صحية متواصلة.

واعتبرت الجبهة أن تحويل القائد دقة إلى قسم العزل الانفرادي في معتقل "مجدو" هو استجابة لحملة التحريض الكبيرة التي يتعرض لها الأسير من قبل اليمين والإعلام الصهيوني بعد إصداره رواية جديدة حملت عنوان "حكاية سر الزيت"، ما يشير إلى محاولة احتلالية باستمرار الضغط على الأسير ما يعرض حياته للخطر.

وشددت الجبهة على أن القائد وليد دقة هو أسير مناضل من أجل الحرية وهو رغم سنوات اعتقاله التي بلغت أكثر من 32 عامًا وظروفه الصحية الخطيرة، إلا أنه لم يتوقف لحظة عن الكتابة، ويعتبر من أبرز كتّاب أدب السجون، وقد صدرت له روايات وأبحاث وعشرات المقالات شكّلت مصدرًا وإلهامًا لشعبنا ولكل التواقين للحرية والمتضامنين مع قضيتنا، وقد جاء حجم التحريض الصهيوني على روايته الأخيرة "حكاية سر الزيت" وهي مخصصة للأطفال ليكشف حجم الحقد والعنصرية والأكاذيب بحق القائد دقة وروايته، والتي تعبّر عن رسالة وطنية سامية بطلها طفل فلسطيني.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا إلى أوسع حملة دعم وإسناد إلى القائد دقة والذي يتعرض لحملة صهيونية ممنهجة لا تستهدف حياته فقط، بل رمزية وطنية وثقافية مؤثرة.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

9/10/2018