الأخبار » بيانات وتصريحات

فرع الجبهة الشعبية بالسجون يستنكر قمع حراك (ارفعوا العقوبات) في رام الله، ويطالب بتشكيل لجنة تحقيق في ممارسات السلطة القمعية

16 حزيران / يونيو 2018

طباعة

​خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

أصدرت اللجنة الإعلامية لمنظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال، بياناً استنكرت من خلاله القمع الهمجي الذي تعرضت له المسيرات الشعبية في رام الله مساء يوم الأربعاء على أيدي الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة.

وأشاد البيان بالتحركات الشبابية المنادية بإنهاء العقوبات التي تفرضها قيادة السلطة على أهلنا في القطاع داعياً إلى استمرارها وتوسيعها لتشمل كافة قطاعات شعبنا بهدف محاصرة سياسات حفنة صغيرة من قيادة السلطة التي باتت تتفاوض مع سياسات الاحتلال الصهيوني.

واستنكر البيان بشدة سياسة العنف البربرية التي قامت بها أجهزة السلطة بحق المتظاهرين السلميين.

وطالب البيان بتشكيل لجنة تحقيق وطنية للبحث في ممارسات السلطة التي أصبحت سلطة قمعية لم تعد لها أي صفة وطنية بعد سياساتها الأخيرة بحق القطاع ، وممارسات أجهزتها الدنيئة والهمجية بحق المتظاهرين الأمر الذي ينطوي على تعفن أجهزة هذه السلطة وقيادتها.

ودعا البيان إلى حل الحكومة الحالية كونها لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني،  ولم تعد تمثل الوفاق الوطني بل باتت ترتهن في سياستها لثلّة من اللصوص والخارجين عن الصف الوطني.

واختتم البيان بالدعوة لاستمرار هذا الحراك وتوسيع رقعة المسيرات لتشمل مدن الضفة كافة .

منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

١٦-٦-٢٠١٨م