الأخبار » بيانات وتصريحات

منظمة الجبهة في السجون/ إلغاء الارجنتين مباراتها مع الكيان انتصار هام لشعبنا ولحملة المقاطعة

06 حزيران / يونيو 2018

طباعة

خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

بيان صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

 

وصفت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال إلغاء المنتخب الأرجنتين مباراته مع منتخب الكيان الصهيوني في القدس بالانتصار الهام على صعيد مقاطعة الاحتلال والذي يسجل لتضحيات شعبنا ولمقاومته المستمرة، ولجهود حملة المقاطعة الدولية BDS.

وأضافت المنظمة أن قرار الإلغاء حدث بالغ الأهمية يصب في اتجاه دعم القضية الفلسطينية وتوسيع حالة التضامن معها، حيث أن منتخب الأرجنتين من أقوى وأشهر المنتخبات العالمية ويتابعه مئات الملايين، وبالتالي فإن الغاءه المباراة بعد ضغط عالمي وبجهود من حملة المقاطعة الدولية والمناصرين للقضية الفلسطينية له دلالات ونتائج سياسة بالغة، وأهمها أن الكثير من الفرق الرياضية ستقدم على الخطوة ذاتها، بالإضافة إلى أن خطوة كهذه بمثابة دعاية مهمة لوضع العالم أجمع أمام صورة الكيان البشعة وحقيقة ما يجري في الأراضي المحتلة من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وأفادت المنظمة أن الأسرى اثر سماعهم نبأ إلغاء اللقاء هتفوا في ساعة متأخرة من الليل ترحيباً بالخطوة، مما دفع إدارة مصلحة السجون إلى إحضار قوات القمع الخاصة، وكادت الفرحة أن تتحوّل لقمع لولا اللحظات الأخيرة.

واعتبرت منظمة الجبهة أن هذا الإنجاز يؤكد بأن حملات مقاطعة الاحتلال يجب أن تستمر لأنها تؤتي ثمارها وتحقق نتائج بالغة الأهمية خصوصاً بعد الأحداث الأخيرة في غزة، وهذا يستدعي مواصلة الضغط على كل الجهات التي تطبّع مع الاحتلال هو واجب وطني وأخلاقي وإنساني، فلا مكان لدولة الاحتلال العنصرية في المجتمع الدولي.

منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

6/6/2018