الأخبار » اخبار الأسرى

ليكن يوم الأسير محطة هامة للتأكيد على ثوابت شعبنا ومناسبة لاستحضار قضية الأسرى

12 نيسان / أبريل 2018

Whatsapp

خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

بيان جماهيري صادر عن منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال

ليكن يوم الأسير محطة هامة للتأكيد على ثوابت شعبنا ومناسبة لاستحضار قضية الأسرى

يا جماهير شعبنا،،،

تستعد الحركة الوطنية الأسيرة ومعها جماهير شعبنا لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في السابع عشر من نيسان الحالي، والذي يطل علينا هذا العام في ظل استمرار جرائم الاحتلال بحق شعبنا والحركة الأسيرة، وفي ظل جملة من الأحداث المتسارعة التي يكتنفها مخاطر تعصف بقضيتنا الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها المخططات الأمريكية والصهيونية لتمرير ما تُسمى " صفقة القرن" والتي تستهدف حقوقنا وثوابتنا وعلى رأسها حق العودة، والتي رد عليها شعبنا منتفضاً بعشرات الآلاف في الميدان من خلال مسيرات العودة التي رسم فيها شعبنا الصامد بالقطاع بدمائه وعطائه ووحدته لوحة وطنية تعيد الاعتبار من جديد لمكانة قضيتنا، وتؤكد على ثوابتنا وحقوقنا، وتعزز من قيم الوحدة والتلاحم، وتلعب دوراً إيجابياً في تضييق فجوة الخلافات والانقسام، وتفضح جرائم الاحتلال وتواطؤ المجتمع الدولي وتكالب بعض الأنظمة العربية المتآمرة على شعبنا.

وفي سياق هذه المعركة المصيرية الوطنية التي يخوضها شعبنا، تأتي مناسبة إحياء يوم الأسير هذا العام مختلفة ومغايرة عن الأعوام الماضية تفرضها التحديات الكبيرة التي تواجهنا جميعاً، ومن أجل ذلك فإننا في منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال نؤكد على التالي:

  1. نوجه باسم الحركة الوطنية الأسيرة تحية فخر واعتزاز إلى شهداء انتفاضة العودة، متمنين الشفاء العاجل للجرحى، وبالسلامة لأبناء شعبينا المنتفضين.
  2. نحيي جماهير شعبنا الصامد وخصوصاً في القطاع بمختلف تلاوينه والذين أذاقوا الاحتلال الذل في مسيرات العودة التي أثبتت حيوية وجهوزية ووعي وتضحوية هذا الشعب الفلسطيني العنيد، فقد أذهلت انتفاضة العودة العالم كله ووجهت صفعة لكل المحاولات الرامية لتمرير صفقة القرن، وكان لها الأثر البالغ في رفع معنوياتنا داخل قلاع الأسر.
  3. تؤكد منظمة الجبهة وقوفها قلباً وقالباً مع أبناء شعبنا في معركتهم مع الاحتلال، وتدعو جميع الساحات لإسناد أهلنا في القطاع والانخراط في هذا العمل الوحدوي الوطني الشعبي المقاوم المتمثل في مسيرات العودة.
  4.  تؤكد  منظمة الجبهة أنها على أهبة الاستعداد لمواجهة أي تصعيد احتلالي يتزامن مع مناسبة يوم الأسير، وتؤكد وقوفها الكامل مع الأسرى الإداريين في معركتهم ومقاطعتهم للمحاكم، وتعتبر تصعيد مصلحة السجون إجراءاتها العنصرية بحق الحركة الأسيرة، وخاصة تسارع وتيرة اقتحاماتها لغرف الأسرى كما حدث في قسم 7 بريمون الموجود به الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات، وفي سجن جلبوع إلا محاولة احتلالية استباقية فاشلة لتشتيت الحركة الأسيرة وإرباكها وإرهاقها تخوفاً من أي تصعيد للأسرى تزامناً مع مناسبة يوم الأسير.
  5. نشيد بإعلان لجنة الأسرى للقوى بقطاع غزة ربط فعاليات يوم الأسير في قطاع غزة بفعاليات مسيرة العودة، وندعو جماهير شعبنا إلى المشاركة في هذه الفعاليات والتحشيد لها، تأكيداً على أن قضية الأسرى هي قضية ثابتة ومحورية.

جماهير شعبنا،،،

ليكن يوم الأسير محطة هامة للتأكيد على ثوابت شعبنا وتصعيد المقاومة والانتفاضة ضد الاحتلال على كافة محاور التماس، ومناسبة أيضاً لاستحضار قضية الأسرى والصمود الأسطوري الذي يخوضه أسرانا ضد الاحتلال الصهيوني.

المجد للشهداء... وإننا حتماً لمنتصرون

منظمة الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال

12/4/2018