الأخبار » الانتهاكات وسياسة العزل

حنظلة: نقل الأسير والقيادي في الجبهة الشعبية منذر خلف من سجن "هداريم" إلى سجن "رامون"

26 شباط / فبراير 2018

Whatsapp

​خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين بأن إدارة مصلحة السجون  أقدمت اليوم الاثنين على نقل القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذر خلف مفلح "الشيبون" من سجن "هداريم" إلى سجن "رامون الصحراوي"

وأكد المركز بأن قرار النقل يأتي في سياق الهجمة المنظمة التي تشنها مصلحة السجون الصهيونية بحق الحركة الأسيرة، وفي ظل إجراءات النقل التعسفي التي تنتهجها بحق قيادات الحركة الأسيرة خاصة القيادات الأكثر تأثيراً، للحد من تأثيرهم.

ويذكر بأنّ إدارة السجن تشن حملة  بحق قيادات الحركة الأسيرة، حيث نقلت أمس الأسيرين  القائدين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، شادي الشرفا وثائر حنيني من سجن "رامون" إلى سجن "مجدو". ونقلت صباح اليوم قسم "5" في سجن "رامون" إلى سجن "نفحة الصحراوي وقو القسم الذي يقبع فيه الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الأسير أحمد سعدات.
جدير بالذكر أنّ الأسير منذر خلف خاض  مع رفاقه أكثر من إضراب وأبرزهم: 2004، 2006، 2001، وإضراب العزل 2012 ، وإضراب بلال كايد والتحق في العمل الوطني عام 1988 خلال فترة الانتفاضة الأولى واندمج في العمل الشبابي والطلابي في فترات مختلفة، إلى أن اعتقلته قوات الاحتلال في ربيع عام 1995، وفي عام 2003، وحكم عليه بالسجن ثلاثين عاماً بعد تحقيق استمر لثلاثة أشهر أشهر تمسّك خلالها بمبدئه الدائم "الاعتراف خيانة"

ومن جانبه طالب "حنظلة" بضرورة تسليط الضوء حول سياسة النقل التعسفي التي تهدف إلى زعزعة وشعور باللا استقرار، وهذا يخالف كل القوانين والمعايير الدولية والإنسانية.