الأخبار » اخبار الأسرى

أسير مقعد يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام

26 شباط / فبراير 2018

Whatsapp

مركز حنظلة للأسرى والمحررين

قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين شرين عراقي، إن الأسير المقعد أمير أسعد (35 عاما) من كفر كنا في أراضي الـ48، المعتقل منذ عام 2012، والمحكوم ست سنوات ونصف، يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على المعاملة اللاإنسانية التي يتعرض في سجن الجلبوع.

وأكد الأسير أسعد لمحامية الهيئة أنه يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 12 يوما، وسبب ذلك انه يعيش على كرسي متحرك نتيجة الإعاقة، وهذا يجعله بحاجة للعيش في قسم ملائم لوضعه الصحي تحديدا فيما يتعلق باستخدام الحمامات، وان القسم الوحيد المناسب لحالته في السجن (قسم 1) كون أبواب الحمامات كبيرة ومناسبة لدخول الكرسي المتحرك معه، ولكن الإدارة ترفض ذلك وتريد إدخاله الى الأقسام الأخرى.

وأضاف الأسير أسعد" أعيش الآن في قسم الزنازين، وضعي المعيشي والصحي صعب ومعقد، حيث أن الزنزانة عبارة عن فرشة على الأرض وحمام عربي، وأعزل فيها بمفردي، وأواجه صعوبات على مدار الساعة، ولن أعلق إضرابي حتى يتم تلبية مطالبي الإنسانية".

وأعربت الهيئة عن قلقها الشديد على حياة الأسير المقعد أمير، حيث أن تركه في الزنزانة الإنفرادية يهدد حياته بشكل حقيقي، مطالبة بالإفراج الفوري عنه، محملة حكومة الاحتلال كامل المسؤولية عن حياته.

يذكر أن الأسير أمير أسعد من الحالات الخاصة في سجون الاحتلال، الى جانب إعاقته عانى خلال إعتقاله من أوجاع والآم في الظهر، وكان يخضع لجلسات علاج طبيعي إنقطعت منذ إعتقاله، أمضى السنوات الست الماضية فيما يسمى مستشفى سجن الرملة، وهو بحاجة الى رعاية ومعاملة خاصة، وينهي محكوميته في حزيران من العام الحالي.