الأخبار » اخبار الأسرى

هيئة الاسرى تطالب بانقاذ حياة الاسير الشاويش

08 تشرين الأول / أكتوبر 2017

عيادات
عيادات
Whatsapp

مركز حنظلة للأسرى والمحررين

طالب محامي هيئة الاسرى معتز شقيرات بضرورة التحرك القانوني والانساني لانقاذ حياة وصحة الاسير الفلسطيني خالد الشاويش، سكان طوباس المحكوم بعشر مؤبدات منذ عام 2007 والمصاب بالشلل.

وقال شقيرات الذي زار الاسير في مستشفى الرملة ان حالته الصحية تزداد سوءا حيث ان يده اليمنى المصابة باربع رصاصات نارية ادت الى تفتت بالعظم والمزروعة بالبلاتين اصيبت بالتهاب حاد واصبحت مهددة بالبتر.

وبين انه سبق ان اجريت عملية جراحية ليد الاسير قبل عامين وتم استئصال عظم من كاحل القدم الايمن وتم زرعه باليد، وبعد العملية بثلاثة اسابيع بدأ الجلد لدى لاسير يأخذ بالاحمرار وبدأ الدمل ومادة سائلة تخرج من يده بسبب تمزق الجلد من اطراف العظم الذي تم زرعه.

وقال شقيرات على ضوء ذلك تم معاينة الاسير من قبل طبيب العظم ولكن بعد فوات الاوان حيث نقل الى مستشفى "آساف هروفيه" وادخل الى غرفة العمليات وتم استئصال البلاتين من يده بدعوى حدوث تلوث حاد قد يؤدي الى بتر يده التي ساء وضعها والتي اصبحت ملفوفة بالضمادات.

ووعد الاطباء في مستشفى "اساف هروفيه" الاسير بإجراء عملية لليد من اجل زرع البلاتين بعد شفاء اليد من الالتهاب وان التأخير بإجرائها بسبب هشاشة اليد وعدم تحملها لعمليات متتالية.

وعند مراجعة الاطباء مؤخرا فوجئ الاسير خالد الشاويش بابلاغ الطبيب له ان يده ستبقى على هذه الحالة ولن تجري له عملية وان اراد ذلك عليه التوقيع بالموافقة على بترها في حال عدم نجاح العملية.

يذكر ان 15 اسيرا مريضا من الحالات الصعبة تقبع في مستشفى الرملة الاسرائيلي والذين وجهوا نداء بالاهتمام بوضعهم واثارة وتفعيل قضيتهم وما يمرون به من معاناة واهمال طبي.