الأخبار » بيانات وتصريحات

حنظلة: قطع رواتب محرري صفقة "شاليط" جريمة وطنية واستجابة للضغوط الصهيونية والاملاءات الأمريكية

06 حزيران / يونيو 2017

طباعة

​خاص مركز حنظلة للأسرى والمحررين

أكد مركز حنظلة للأسرى والمحررين أن إقدام السلطة الفلسطينية على قطع رواتب المئات من محرري صفقة وفاء الأحرار (شاليط ) هو جريمة بحق الأسرى وعائلاتهم وتاريخهم النضالي وتجاوز واضح وفج لقانون الأسرى الذي جُهز ليضمن حياة كريمة لمن قضوا سنين عمرهم خلف القضبان ليدفعوا فاتورة التضحية والفداء للوطن .

وأوضح "حنظلة" أن هذا القرار يأتي استجابة للضغوط الصهيونية وماكينات التحريض التابعة لدولة الاحتلال التي حرضت بشكل واضح على ضرورة قطع رواتب الأسرى المحررين بل وحتى رواتب عائلات الشهداء، وفي ذات الوقت هو رضوخ من قبل السلطة الفلسطينية للإملاءات الأمريكية التي تتبنى وتنحاز بشكل واضح للخطاب الصهيوني .

هذا وطالب مركز حنظلة للأسرى والمحررين السلطة الفلسطينية بضرورة التراجع عن هذا القرار الذي يمس الأسرى وعائلاتهم ، داعياً اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير والقوى الوطنية والإسلامية إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم والضغط بقوة لإيقاف هذا القرار وتداعياته الخطيرة.

مركز حنظلة للأسرى والمحررين

6/6/2017م